الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قتلني ورحل ***قصه واقعيه*4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجر
مساعـد
مساعـد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 320
العمر : 37
المزاج : مهموم من كثر الهم
مكان الأاقامة : سوريه
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: قتلني ورحل ***قصه واقعيه*4   الأربعاء مايو 14, 2008 10:37 am

خلاص ياخواتي واخواني والله يعلم بحالتي ماقادره اتذكر اكثر ما تتصورون شو احس وانا اكتب
ايدي ماعاد قوت تكتب ودمةعي غرقت عيني
اوعدكم بكمل وقت ثاني واقرب وقت بس ارتاح

حل القضا والموت ادركنا .... وخذ مننا غالي نماريبه
مكتوب ياغالي تفارقنا ...ونبكيك ليلن كنت تزهيبه
امس الناس تمشي بزفتنا ...واليوم اسمك نعزيبه

وصلت الساعه الثانيه عشر في منتصف لليل وابراهيم بعده ما رجع بديت انهار من الخوف وبدا جسمي يرتجف امسك بمصحفي الصغير وقد تبلل من الدموع سجدت لله في تذلل وخضوع اساله بان يعيد لي ابراهيم بخير وسلامه
انا اعلم ان هذا البلد بلد غير امن ..بكيت كثيرا ومئات الافكار والشيطان كان عدوا مبينا لي في هذه اللحضات وكنت كلما احسست بتغلب الافكار والوساوس علي اقع ساجده على سجادتي وادعوا الله بكل ما اوتيت من قوه بان يلهمني الحكمه واتصرف التصرف الصحيح ف مثل هذا الموقف ..انا في هذا البلد بدون ابراهيم
ما اقدر حتى اطلع من الغرفه عشان اشتري غرشة ماي لي ولبنتي وفي الغرفه ماكان فيه غير ماي استهلكته طول النهار على امل انه ابراهيم بيرجع بين لحضه ولحضه خفت اسال في الريسبشن تحت في الفندق فيعرفون اني بروحي ويصير اشيا كل ما تخيلتها ابكي اكثر ... الوقت صار بعد نص الليل وامل بنتي كانت تبكي بشده وكل ما حاولت ارضعها كانت ما ترضى ترضع وهذا زادني خوف عليها
يالله يااارب والله والله كانت دموعي تبللل امل وهيه تبكي في حضني حتى نامت واستقرت على الساعه الواحده قررت ان اتوضا واصلي واستسلمت وعرفت انه ابراهيم خلاص ما بيرجع وانه فيه شي صارله ومنعه من يرجع لي ولبنتي فرشت سجادتي وصليت لا اذكر عدد الركعات ولكني قد قررت ان اصلي حتى يطلع النهار عل وعسى ان يلهمني الله الصبر وتناسي المخاوف وان قد توجهت له بكامل قلبي فوالله الله لايرد من مد له يمناه
وبينما انا اصلي احسست بصوت عند الباب وطرق خفيف ...لم اعد اقوى على الوقوف وقعت على سجادتي ابكي واتمنى ان يكون توهم من عمل الشيطان
بكيت كثيرا ما يقارب الربع ساعه وانا ساجده حتى سمعت صوت فتح الباب ركضت الى امل وحضنتها وخفت يكون حد من اللي في الفندق سمعت صوت ارتطام في الارض طالعت بكل قوتي لقيته ابراهيم
صرخت ابراااهييييييييييييييييييييييي ييييييييييم
وين انته حرام عليك ؟؟؟
فرحت اني شفته بخير
بس ليش هو سوى فيني كذا
ابراهيم رد عليي وين كنت طول النهار
ابراهيم قاعد بالممر الصغير لمدخل الغرفه وخلا ايديه على وجهه وسالتته ابراهيم وش بلاك
احد اعتدى عليك؟؟؟ احد اختطفك؟؟؟
ياريته حد جتلك وريحني منك .... قلتها الكلمه الاخيره من زود الغضب اللي فيني اتمنى يسامحني عليها وهو في دار حق الحين وانا في دار الباطل ..رحمت الله عليك يابراهيم

ابراهيم تكلم وقالي: وانا طالع من الفندق ركبت تكسي للمستشفى والتكسي وداني مدينه ثانيه وما عرفت ارجع
ماعرفت ترجع؟؟؟
وانته ياما سافرت وييت هذا البلد ما عرفت ترجع ؟؟؟
اوكي وين تلفونك؟؟
ليش مغلق ابراهيم قالي انه راعي التكسي سرق منه تلفونه وكل شي حتى مفتاح الغرفه
يالله شو من الخطر اللي كنت فيه انا وبنتي
معقوله ابراهيم كلامك هذا صدق ؟؟
ابراهيم قالي انه تعبان جدا جدا وانه لانه ما عنده فلوس ما قدر يرجع المدينه اللي نحن فيها الا مشي وهو من اول النهار لين الحين يمشي والله لو رحت امشي عمان بوصل
ابراهيم كلامك غير معقول لكني بصدقك واتمنى يكون مثل ما قلت والحمد لله على سلامتك رجوعك لي ما تعرف وش يساوي ...ابراهيم بدون أي تعليق زياده راح وحضن امل من زمان ما شفته يحضنها بهالطريقه ويبوسها وقالي اشتقتلها ونام وهيه بحضنه وانا قررت اكمل صلاتي لاني ماخذه وعد مع نفسي اني اصلي لين الفجر يطلع وما بقى شي
عند اذان الفجر قام ابراهيم وصلى وناداني وجلس امامي وقال
ريم نحن بنرجع البلاد انا اول ما يطلع النهار بروح ااكد حجز لنا وش رايك
استغربت نحن جايين نتمشى ما تمشينا ؟؟
ريم انا تعبان نفسيا والظاهر السفر ماهو الحل لارتاح لازم ارجع عندي بعض الامور العالقه ولازم احلها ...
انا كالعاده قلت له ان شاء الله من عيوني المهم تكون مرتاح
وطلبت منه انه يرجع مثل الاول
يكلمنا ويضحك معانا انا وامل ووعدني انه من اليوم بنكون اسعد عايله في الدنيا وفرحني بعد الهم والحزن واجواء الرعب اللي عشتها
ابرهيم اكد الحجز والحمد لله لقينا كراسي على الطياره ورجعنا بلدنا الغالي

في الطياره ابراهيم كان صاامت طول الرحله اللي استغرقت ست ساعات تقريبا ولكني احيان اشوف عينه امتلت دموع وصار يمسحها
ياترى هذي دموع توبه او ندم او خوف او الم او شو بالظبط
ياربي ساعد ابراهيم في اللي يعاني منه انا بعد كنت ابكي في قلبي لاني ما اعرف وش اللي حل على هالانسان
ومن اول ما رجعنا البلاد كان ابراهيم دايما ملازم البيت ولا يطلع
سالت ابراهيم ليش ساجن نفسك وما تطلع مع اصدقاءك مثل قبل
فرد عليي وقال
الاصدقاء اللي كنت معهم اتمنى لهم الهدايه من الله وما اقدر ارجع امشي في دربهم لاني ما شفت من هذا الدرب غير الدمار
ياااااااااااه لهدرجه يابراهيم ليش وش هالدرب اللي كنتوا انتو متصاحبين فيه ؟؟؟
يبكي ومافي جواب
ما مهم عندي وش اللي يسويه مادام تاب

مرت اسبوع على رجوعنا البلاد طلبت من ابراهيم اروح ازور اهلي وكاني قلت شي ارعبه
قالي لا
قلتله ليش انا ما شفت امي من بعد العزا لازم اسير اسلم عليها
ابراهيم ارجوج ياريم لا يعني لا ولا تناقشيني

ابراهيم عمرك ما رفضت توديني بيت اهلي على رغم بعد المسافه بينا
كنت تفضي لي الوقت وانته وعدت اهلي من يوم خطبتني انه بلدنا وبلدهم واحد وبتجيبني لهم في أي لحضه وانته ما قصرت ليش الحين تمنعني؟؟؟ وش هيه اسبابك
ابراهيم ما عنده اجابه ويهرب عني عشان ما اكثر عليه الاساله لكني قلت ماعليه زوجي وبتبع شوره لو شو ما كان اتصلت بامي واعتذرت لها بان ابراهيم عنده اشغال وايد
واول ما يفضى بنروح صوبهم نسلم عليهم...

بعد اسبوع تقريبا ابراهيم فاجاني بخبر ما اتوقعته
قالي انا استاجرت بيت قريب من عملي ...وبننتقل نسكن هناك ....يالله وش هالريال ..كل يوم بشي يديد...ليش ابراهيم وش هيه اسبابك نحن هني قريبين من اهلك ويوم اتملل اخواتك ما يقصرون معي وامك مثل امي والله ما اتعوض فيهم يابراهيم ليش بتشلني هناك وبتخليني بروحي طول النهار وانته في عملك
طبعا بدون نقاش نفذت الاوامر واهله مستغربين مثلي واكثر
اذا انا في مخي مئة علامة استفهام فهم في مخهم مليون علامة استفهام

توكلت على الله وانتقلت وصار حتى في الخميس والجمعه ما نروح نزور بيت اهله احسست بوحده كبيره ومنعني اتعرف على أي حد من الجيران ...
وما كنت اطلع ابدا ..........
مضت على انتقالنا تقريبا شهر ونص ونحن في ممعزل بالكامل عن الناس نعيش حياتنا بروتين معين اتعودت عليه ما ثار استغرابي فيه غير شي واحد ....
كنت احيان ادخل على ابراهيم فجأه في غرفتنا والقاه يمسك بشنطه ولما يشوفني يغلقها بسرعه ويرتبك وكنت ولما اكنت اسال عنها يقولي انه في اوراق عمل ... وانه ما يريد اني حتى انا اطلع على هذي الاوراق .... لهدرجه سريه ...وتميت افكر كثير في هذي الشنطه واتمنى اعرف محتواها لانه ما صدقت الكلام الممبررات اللي قالها المرحوم ولكني مثل كل مره اتنازل واستسلم للي يريده ابراهيم رحمة الله عليه

في يوم من ايام الله اللي مضت في حياتي
كنت مع موعد ثاني مع القدر ...وكان المره الصدمه اكبر من اللي مضى كلها في حياتي



الساعه عشر ونص الصباح رن تلفون البيت اللي نحن فيه ...هذا بيت ابراهيم ؟؟هيه نعم هذا بيته امر خير ان شاء الله كنت مستغربه لانه اول مره حد يتصل على بيتنا لكني واصلت في السماع للريال اللي كان يرمس

اختي ممكن اسالج ابراهيم وين لانه نحن العمل نتصله وما يرد علينا وتاخر كثير وانا صديقه !!!!

كيييييييييف ابراهيم طلع من الساعه خمس ونص الفجر من البيت رايح الدوام ؟؟؟
الريال قال ممكن صاراله شغل او شي اسف اختي على الازعاج واغلق السماعه

اسف على الازعاج اوكي قول اسف على الروعه لانه احساسي الحين ما ينوصف ابراهيم فعلا تلفونه مغلق
يالله شو اسوي اتصلت باخو ابراهيم اول مره ما رد عليي
والثانيه ايضا ما رد عليي
اخو ابراهيم يشتغل في نفس المكان تقريبا ... يعني محد غيره بيقدر يساعدني وبساله عن ابراهيم

اتصلت كذا مره اخيرا رد عليي...
الو بو سالم كيف حالك؟؟
سكون يخلطه شي من الاصوات الغريبه ...
الو الو
الوووو بو سالم تسمعني ؟؟؟

بوسالم بصوت مخنوق الو

قلتله بوسالم خير ان شاء الله وش بلاك وش اللي صاير معك

بو سالم ينفجر ويقولي ابراهيم ويسكت ويبكي اصرخ بكل صوتي ابراهيم وش فيه
بو سالم رد عليي ابراهيم علامه
اسمع صوت صايح يقطع القلب اول مره اسمع بو سالم يصيح كذا وش ياربي فهموني خللاص الدنيا صارت سودا بوجهي
بو سالم داخله عليك بالله ابراهيم وش فيه بو سالم رمى علي قنبله مو كلمه اصعقتني من جد
ابراهيم بين الحياه والموت ياريم ابراهيم بيموت ياريم ابراهيم سوى حادث اليوم الصبح وبلغوني بس وايد تعبان ...........
لااااااااااااااااااااااااااااا ا صرخت بدون وعي وين انتو أي مستشفى قالي خبرني بالمستشفى ركضت مثل المجنونه خذيت بنتي وركبت اول تكسي شفته ووداني المستشفى دخلت ابكي حتى الغشوه من هول مصيبتي نسيت احطها على وجهي ما كنت اتحرك بوعي
صدقوني بدون وعي كنت ولا كيف بطلع من البيت بدون غشوتي انا حتى في بلاد الاجانب ما سويتها
لكن يقولون ياليت عقلي يكون عندي وقت مصيبتي ....
شفت بوسالم رميت عليه امل وقلت له وين ابراهيم وداني له بس الدكتور مانع الدخول عليه وين الدكتور
رحت عنده واترجيته ادخل اشوف ابراهيم منعني بكل الطرق وقالي ممنوع حالته ما تسمح
قلت له ادخيلك ادخيل عيالك الله يخليهم لك والله لا يحطك بموقف مثل هذا كل الممرضات صاروا يسكتوني ويصيحن معي وانا اتصرف بطريقه مجنونه حسيت انه باراهيم بيموت وبيتركني حسيت قلبي كان يقولي كذا
الدكتور قالي بشرط انك ما تصدري أي صوت ولا تبكي ولاشي وانا بدخل معاك
قلت له طيب موافقه موافقه بس دخلني عليه الله يوفقك ويخليك ما بنسالك هالشي ابد
لبست لبس غريب الدكتور قالي لازم تلبسينه ودخلت له وقفت امام سرير
لا هذا مو ابراهيم
مستحيل

ابراهيم لايمكن يكون كذا
ما قدرت اتقدم اكثر لانه رجولي ماعادت تشلني الدكتور جزاه الله خير وستر عليه دنيا واخر مسكني وخلاني ايلس على كرسي قريب وانا اطالع ابراهيم ودموعي تسابقني عليه

مسكت ايده اللي كان كلها وايرات وخفت اعوره وتركتها وين امسكه جسمه كان كله وايرات ابا احضنه ابا يقوم عشان اقوله كلمه وحده سامحني يالغالي ...ابا ااقوله لا تموت خلك معي انا وامل ..ابا اقوله امل محتاجه لك وانا بعد محتاجه لك وايد
لاتروح بعد ما صرت الانسان المثالي اللي اتمناه طول عمري
ابراهيم انته بتقوم لي ولامل
كنت ابكي واتكلم بعيوني حسيت انه براهيم يوصله كل كلمه اقولها وحسيت انه يرد علليي اول مره احس انه في تواصل بيني وبين انسان مغيب عن الوعي قمت بكل ثقل وخيت على راسه وحبيته على جبينه وجهه غرق بدموعي وقلت سامحني بصوت اشبه للمتقطع ...والدكتور كان يقولي خلاص لازم تطلعين وادعليه
طلعت برا عند باب الغرفه في الارض ابكي مثل الطفله الصغيره اللي خايفه تفقد امها وابوها ....
بعد ساعات قليله وصلوا اهلي واهل ابراهيم والكل يدعي ويبكي ويصلي عشان ابراهيم يقوم بالسلامه
بس للاسف الدكتور قالنا انه عنده نزيف داخلي عنده وعنده كسر في الرقبه والرئه تهتك وانه علميا مثل هذي الحالات ما تعيش واذا عاشت تعيش بحاله مرضيه اخرى
قلت ابيه ابيه معاق ابيه كل امراض الدنيا فيه بس يقوم بالسلامه ونفسه يكون في الدنيا معي ومع بنته مستعده اصير خدامه تحت رجوله بس يقوم ويلاعب امل مره ثانيه ويضحك ويربيها .........
لكن انا اريد وانته تريد والله يفعل ما يريد
عند اذان الفجر اليوم الثاني صباح يوم الجمعه في يوم مبارك مثل هذا اليوم خرج الدكتور وابلغ اخو ابراهيم انه ابراهيم توفى ما كنت في مكان بعيد عنهم من صرخه بو سالم عرفت ابراهيم مات امل كانت ترضع وتركتها في الارض وصرت ابا اعرف هل صدق او اني اتوهم امي كانت تمسكني وام ابراهيم من درت اغمى عليها والكل صار بحال الا انا كنت في دوااامه كبييييييييييييييييييييييييييير ه اسال نفسي وش اللي قاعد يصير معي ............
ابراهيم مات
كنت اقول لامي اماه ابراهيم مات ؟؟؟ اماه ابراهيم عايش بس انتو تحلمون صح؟؟؟
امي تستغفر الله وتدعي لي بالصبر
ضليت ادور في حلقه مفرغه من الافكار وعدم التصديق حتى اغمى عليي انتبهت بعدها بساعتين واول ما قمت امي قعدت تذكرني الله وعدم الاعتراض على حكم الله وابراهيم امانه رجعت لصاحبها وقالت لي لا تبكين انتي تحرقينه واحتسبي الاجر ومن الكلام هذا اللي يهدي النفوس بكيت بصمت بكيت لحد ما حسيت انه دموعي اشتكت مني وجت لحضة الوداع ...
بعد ما رجعت البيت على اساس يدفنونه على فرض الظهر جابوه البيت عشان نسلم عليه وااااااااااااااااااه الله لايراويكم
اول ما فتح اخوي عن وجهه ماقدرت اتحمل الموقف وامي تقولي قولي ابريتك وحللتك دنيا واخره
قولي الله يرحمه ...قلت كل الكلام اللي يبونه وقلبي يصرخ ملاين الصرخات وشفت امل في يد اختي وتصيح
طفله بس ما اعرف ليش كانت تصيح هل هيه كانت حاسه انها توادع ابوها ولا بس افكار دارت في راسي حضنتها بقوه حسيت انها البقيه الحلوه في حياتي كل هذا وانا ما اعرف بعدني وش اللي مخبيه القدر لي من صدمات جايه
مرت ايام العزا ما بين مواسي ومعزي وانا بصراحه ما عرفت من اللي زارني ومن اللي كلمني كنت في حاله من ذهول الموقف والحزن على ابو بنتي كل اللي كنت اقدر اسويه اني اقرا قران على روحه وادعيله ربه يثبته عند السؤال ابراهيم صحيح قضى فتره طويله من حياته باللعب لكنه في اخر ايامه وحياته تاب وهذا الشي مطمني عليه الله رحمه من الهم اللي انا قاعده اعيشه ..الحمد لله على كل شي
قررت اني اكمل ايام الحداد على ابراهيم في بيتي بيت ابراهيم اللي ابتدت وياه فيه حياتي ومريت فيها بكل اللي قصيته عليكم لحضات مره ولحضات حلوه عشتها لحضه بلحضه كل طوفه في البيت تشهد على دموعي وضحكاتي مع ابراهيم
بعد ايام من العزا طلب اخو ابراهيم الله يرحمه مني مفاتيح بيتنا للي في منطقه او المدينه اللي كان يعمل فيها ابراهيم الله يرحمه البيت اللي كنا نعيش فيه بمعزل عن الناس في الفتره الاخيره من حياة ابراهيم عشان يرجع البيت للمستاجر وييب لنا اغراضنا من هناك
بعد ما وصلتني كل الاغراض كاني لمحت شنطه بينهم
ايوا صح هذي شنطة ابراهيم الله يرحمه اللي قالي انه فيها اوراق سريه .... الحين عندي فضول اكبر اني افتحها .....لازم افتحها .... واليوم اتمنى لو انشلت ايدي ولا فتحتها ... ياليتني كنت ميته بدل ابراهيم ولا فتحت هالشنطه ....ياليت ....
خلاص ياخواني والله استرجاع الذكريات احس كاني اعيشها مره ثانيه فيها الم لا يعلم به غير الله
كل كلمه كتبتها اليوم كانت بدمعه مني
لا اكتب هذا لاجد الرحمه ولا الشفقه ولكني اريد من كل شاب ان يتفكر في حالة ابراهيم ويضعها نصب عينه
لكي لا يمرون اهله بنفس اللحضات
لي عوده غدا معكم باذن الله فالتعب قد بلغ مني ما بلغ

عد مرور ايام الشنطه امام عيني ولا اعرف افتحها حاولت بكل الطرق وكل محاولاتي فشلت في فتح الشنطه
واخيرا اتمكنت من فتحها بمحاولة اختي معي وطلبت منها اني اكون بروحي يوم افتحها لخوفي من الموجود بداخلها وانا اكون امينه على اسرار زوجي حتى بعد وفاته ..
فتحت الشنطه بعد ما اغلقت الباب عليي ولا احد معي سوى الله وامل بنتي ووجدت اوراق بنكيه وحسابات ابراهيم الله يرحمه واراق تحويل بعض ممتلكاته باسم امل وتقراير طبيه اعتقد ما فهمت في البدايه ووضعتها على جنب لاني ما اجيد اللغه الانجليزيه كثير فخليتها على جنب وصرت افتش بكل ورقه في الشنطه حتى وصلت لعدة اوراق كانت ملفوفه مع بعض فتحت الورقه الاولى قراتها كانها رساله او كلام كتبه ابراهيم بخط يده .. كلام جعلني اموت مليون مره من الحيره والخوف شو اللي يقصده باراهيم بكلامه كلام غير مفهوم بالمره حسيت بضيق وحسيت اني للمره المليون انوضع بموقف ما اعرف اتصرف فيه
انا صورت لكم الرساله طبعا بكيمرة الموبايل وحاولت اعدل فيها واخفي الاسماء منها ..
الرساله كانت كما كتبها ابراهيم رحمة الله عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك العيون
مشرف عام
مشرف عام
avatar

انثى عدد الرسائل : 807
العمر : 29
البلد : http://www.2sheren.com/vb/index.php
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قتلني ورحل ***قصه واقعيه*4   الأربعاء مايو 14, 2008 7:20 pm

يسلموووووووووووووووو

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malak-al7ob.yoo7.com
المهاجر
مساعـد
مساعـد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 320
العمر : 37
المزاج : مهموم من كثر الهم
مكان الأاقامة : سوريه
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قتلني ورحل ***قصه واقعيه*4   الخميس مايو 15, 2008 8:54 am

بشكرك كثييييييييييييييييييييييييييييييييييييير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قتلني ورحل ***قصه واقعيه*4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**((مــلاك الــحب & اللـيـث ))** :: القصة والمسرح-
انتقل الى: